كلمة العميد

يعيش المجتمع العالمي عصر التطور الشامل للمعارف الإنسانية بصورة لم تعهدها البشرية من قبل. ويعيش المجتمع المصري بدوره هذا العصر مع غيره من المجتمعات ويسعى جاهداً إلى إقامة دعائم تقدمه ونموه، ومن المؤكد والمعروف أن التعليم بصفة عامة والتعليم الجامعي بصفة خاصة هو الأداة الفعالة في إحداث التقدم والنمو المنشود.

إن الشعوب تستمد قوتها من ميراثها الثقافي والحضاري والفكري وأن مستقبلها يقاس بقدر ما تملكه من قدرة على الإبداع والابتكار بما يمكنها من مسايرة الثورة التكنولوجية المعاصرة ويتيح لها التميز، وهوما يقتضي الانفتاح على علوم المستقبل مثل الحاسب الآلي والتدريب على المهارات العلمية المرتبطة بتكنولوجيا العصر. 

ويسعدني تلقى الآراء والمقترحات والمشاركة المجتمعية بشان رسالة ورؤية الكلية لتفعيل دورها فى تلبية احتياجات سوق العمل المحلى والاقليمى والدولي من خريجي الكلية وكذا خدمة وتنمية المجتمع وتنمية البيئة.

عميد الكلية الاستاذ الدكتور / أحمد زكي