اهداف نظام التعليم المفتوح

 

يستهدف نظام التعليم المفتوح تحقيق الاهداف التالية

اولاً : استيعاب الطاقات البشرية المتعطلة من الحاصلين على الثانوية العامة وما يعادلها . والذين حالت ظروفهم دون استكمال دراستهم بالتعليم العالى . الامر الذى يساهم فى اكسابهم خبرات تعليمية جديدة بهدف اعدادهم وتهيئتهم لسوق العمل .

ثانياً : تنمية مهارات الموارد البشرية المتاحة حالياً من خريجى الدبلومات الفنية التجارية والدبلومات الاخرى غير التجارية . سواء الملتحقين منهم بالعمل فى الوقت الحالى بهدف تحسين مهاراتهم وزيادة كفاءتهم الانتاجية . او المتعطلين منهم بهدف اعدادهم وتهيئتهم بخبرات علمية متخصصة جديدة وفقاً للاحتياجات المتطورة لسوق العمل . الامر الذى يسهم فى تخفيض حجم البطالة فى المستقبل .

ثالثاً : الاخذ بمفهوم التعليم المستمر عن طريق اعادة التأهيل وتحديث المعلومات واكتساب مهارات علمية متخصصة جديدة للعاملين فى القطاعات المالية والادارية والانتاجية والخدمية المختلفة . وذلك بما يتلائم مع التطورات العلمية والتكنولوجية المعاصرة والمستقبلية .

رابعاً : تطبيق مبدأ التعليم الذاتى بشكل فعال وعلمى يسمح للطالب

- بإختيار البرنامج الدراسى الذى يتفق مع قدراتة واتجاهاتة واحتياجاتة العلمية الحالية والمستقبلية .

- بإختيار بعض المقررات التعليمية التى تحقق له رغباتة وطموحاتة وتتفق مع قدراتة واهدافة .

- الاستعانة بالوسائل التعليمية المعينة له على الاستيعاب العلمى عن بعد .

خامساً : تحقيق مبدأ ربط الجامعة بالمجتمع المحلى والدولى عن طريق

- توفير تخصصات وبرامج تعليمية تخدم احتياجات البيئة والمجتمع والقطاعات الاقتصادية والخدمية العامة والحكومية والخاصة .

- تخفيف الضغط والاعباء المالية على الجامعات والمعاهد العلمية الحكومية .

- فتح مجالات التعليم العالى امام الطلاب الراغبين فى ذلك بدلاً من التحاقهم بالجامعات الاجنبية وما يترتب عليها من اهدار لموارد الدولة من العملات الاجنبية .

- المحافظة على الهوية المصرية والعربية الاصيلة دون استيراد مشاكل المجتمعات الاجنبية .

- توفير فرص التعليم العالى امام ابناء الدول العربية والافريقية عن طريق هذة البرامج المتخصصة , وما يترتب على ذلك من وفورات اقتصادية على المستوى القومى .

ومن ثم يتيح نظام التعليم المفتوح الفرصة للراغبين فى الحصول على الدرجة الجامعية والذين حالت ظروفهم المختلفة دون الحصول عليها من خلال نظام التعليم الجامعى التقليدى .