فلسفة نظام التعليم المفتوح

ترتكز فلسفة برنامج التعليم المفتوح كأحد نظم التعليم الجامعى على المحاور الاساسية التالية

اولاً : يوفر نظام التعليم المفتوح برامج دراسية متخصصة لتلبية الاحتياجات المتجددة للبيئة والمجتمع من الموارد البشرية المؤهلة بهدف زيادة كفاءة الاداء فى المجالات الادارية والمالية والاقتصادية والبيئية فى مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية بالدولة . مما يحقق هدف ربط الجامعة بالمجتمع .

ثانياً : توفير درجة عالية من الحرية والمرونة للطالب فى اختيار البرنامج الدراسى المتخصص الذى يتفق ويتلائم مع احتياجاتة وقدراتة . وكذا حاجة المجتمع لتلك البرامج المتخصصة .

ثالثاً : اهتمام المقررات الدراسية فى كل برنامج بالجمع بين الجوانب النظرية اللازمة لتنمية مهارات التفكير والابداع لدى الدارس والجوانب التطبيقية اللازمة لحل المشكلات الفعلية فى مجالات العمل المختلفة . وذلك بهدف تنمية مهارات الدراسين وزيادة كفائتهم فى تقديم الحلول المنطقية المتطورة للمشكلات العلمية والتطبيقية بالمجتمع .

رابعاً : يرتكز نظام التعليم المفتوح على استخدام وسائل التعليم التالية .

- التعليم الذاتى للطالب باستخدام الوسائل التعليمية المتاحة بالنظام .

- التوجة الدراسى المبرمج والارشاد الاكاديمى الجامعى للطالب من خلال حلقات دراسية ولقاءات مستمرة بين الطالب وعضو هيئة التدريس بالكلية بالاضافة الى المناظرات والمناقشات التطبيقية للمشاكل العملية فى مجالات العمل المختلفة وذلك بين الطالب وعضو هيئة التدريس والمسئولين فى قطاعات العمل المختلفة بهدف التوصل الى الحلول المناسبة لتلك المشكلات 

خامساً : الاخذ بنظام النقاط المسجلة اى الساعات المعتمدة فى تنفيذ العمليات التعليمية بنظام التعليم المفتوح .